العربية English

إنطلاق مرحلة التشغيل التجريبي لمطار الملك عبدالعزيز الجديد

 

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني، عن بدء مرحلة التشغيل التجريبي لمطار الملك عبدالعزيز الدولي "الجديد" بمحافظة جدة.

 

واستقبل "المطار الجديد"، اليوم، أولى الرحلات القادمة للمطار، بعد تهيئة متطلبات التشغيل التجريبي، والتي تستهدف في مرحلتها الأولى، استقبالَ عدد من الرحلات عبر 6 بوابات تتصاعد تدريجياً خلال مراحل التشغيل التجريبي للمطار.

 

ورفع رئيس الهيئة العامة للطيران المدني ورئيس مجلس المديرين لشركة الطيران المدني السعودي القابضة الأستاذ عبدالحكيم بن محمد التميمي، أسمى آيات الشكر ومعاني العرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- على الدعم والاهتمام الذي يلقاه قطاع الطيران المدني بشكل عام، ومطار الملك عبدالعزيز الدولي "الجديد" بشكل خاص؛ إذ كان له بالغ الأثر في انطلاق مرحلة التشغيل التجريبي؛ تمهيداً للافتتاح الكامل للمطار بإذن الله.

 

وقدّم "التميمي" الشكر والامتنان لمستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز ونائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، على متابعتهما ودعمهما المستمرين للمطار الجديد، وتهيئة السبل كافة لاستكمال المتطلبات التشغيلية.

 

وقال التميمي في تصريح صحفي: إن مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030 الرامية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية.

 

وأبان بأن التشغيل التجريبي هو نهج علمي وعملي يتم اعتماده عند تنفيذ معظم مشاريع البنية التحتية الرئيسية في جميع أنحاء العالم؛ مما يسمح باختبار المرافق الحيوية بطريقة آمنة ومدروسة؛ حيث يتم التركيز على اختبار كل الأنظمة التشغيلية، وتحديد المشكلات الفنية ومعالجتها قبل التشغيل الكامل للمطار؛ لافتاً النظر إلى أن تحسين إجراءات الأمن وعمليات السلامة وتحسين تجربة المسافر أهم الأهداف الرئيسية لهيئة الطيران المدني في مرحلة التشغيل التجريبي.

 

وكشف "التميمي" عن اعتماد الهيئة أربع مراحل للتشغيل التجريبي لمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد؛ تبدأ في شهر مايو الحالي عبر بدء التشغيل التجريبي للمطار، مروراً بالمرحلة الثانية التي تستمر من شهر (يوليو حتى سبتمبر القادم)، ويتم فيها استقبال عدد من الرحلات الداخلية، والتي تمهد للمرحلة الثالثة من (نوفمبر حتى ديسمبر المقبل)، ويتم خلالها استقبال جميع الرحلات الداخلية، وصولاً إلى مرحلة التشغيل الكامل للمطار في الفترة من (يناير حتى مارس 2019)؛ حيث سيستقبل المطار -بمشيئة الله- الرحلات الداخلية والدولية عبر 46 بوابة.

واختتم بالشكر والتقدير لجميع الإدارات والجهات العاملة في مشروع المطار، والمهندسين، ومشرفي المشروع؛ على الجهود التي بذلوها في تنفيذ هذا المشروع الحيوي الهام، الذي يُعَد بوابة للحرمين الشريفين، وواجهة للمملكة؛ معرباً عن أمله في أن تتكلل هذه الجهود بالنجاح، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة.