العربية English

 

الخصخصة:

تستأثر منظومة النقل بمختلف قطاعته برعاية واهتمام منذ بداية تأسيس المملكة على يد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن ال سعود - يرحمه الله - وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز - يحفظهم الله – حيث حظي قطاع النقل بدعم لامحدود في إطار النهضة الحضارية والتنمية المستمرة للبنى التحتية والخدماتية في المملكة العربية السعودية.

ومواكبة لمستجدات صناعة النقل الجوي، وبهدف تطوير الخدمات لتتلاءم مع متطلبات رؤية المملكة 2030 فيما يتعلق بقطاع النقل الجوي، جاءت استراتيجية الخصخصة التي تستهدف تطوير المطارات في المملكة وتحويلها وبعض قطاعاتها إلى كيانات مستقلة تعمل على أسس تنافسية.

ويتمثل الهدف الرئيسي من برنامج التخصيص هو الإرتقاء بالخدمات المقدمة في قطاع الطيران وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين، وتحويل القطاعات المستهدفة بالتخصيص إلى مراكز ربحية تغطي تكاليفها، وتكون مصدر دخل للجهة المالكة.

وتم إطلاق شركة الطيران المدني السعودي القابضة بهدف إيجاد آليات لتخصيص المطارات وتحويلها إلى كيانات تعمل على أسس تنافسية، للإرتقاء بالخدمات المقدمة في قطاع الطيران المدني نحو مستويات عالمية، كما ان إنشاء هذه الشركة ومن ثم إنشاء شركات مستقلة تابعة لها حقق عملياً الفصل بين الجهة التنفيذية التشغيلية والجهة الرقابية والتشريعية في الطيران المدني.